الرئيسية / اخبار و نشاطات / اخبار محلية / ردّان سعودي وبريطاني على وزير الداخلية

ردّان سعودي وبريطاني على وزير الداخلية

استغرب السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري المواقف التي أدلى بها وزير الداخلية نهاد المشنوق لبرنامج «كلام الناس» وإقحامه المملكة في عدد من الملفات الداخلية، وأكد أن «السعودية لم ولن تتدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية، ولا سيما ملف رئاسة الجمهورية الذي تعتبره ملفا سياديا يعود للأشقاء اللبنانيين وحدهم حق القرار فيه».

وأوضح أن «دور المملكة يقتصر على تشجيع المسؤولين اللبنانيين على إيجاد حل للأزمة السياسية وإنهاء الشغور الرئاسي لينتظم عمل مؤسسات الدولة ويعبر لبنان الى مرحلة من الاستقرار والازدهار الاقتصادي بمعزل عمن يكون الرئيس الجديد».
mashnouk_-1
وفي السياق ذاته، ردّت السفارة البريطانية في لبنان على كلام المشنوق، مشيرة الى «اننا لا ندعم أو نعارض أي مرشح محدد لرئاسة الجمهورية»، معتبرة أن «انتخاب رئيس للجمهورية هو قرار ومسؤولية اللبنانيين». وأضافت «نحن مستعدون للعمل مع رئيس جمهورية لبنان المقبل أيا يكن، كما ما زلنا ندعو الى انتخاب رئيس في أقرب وقت».

كما رد النائب وليد جنبلاط على المشنوق قائلاً: «الطرب المشنوقي في الصباح وقد يسمى بالمشنوقيات، يكاد يشبه رقص التانغو، والرشاقة الفكرية تلاقي الرشاقة البدنية». وقال: «بصريح العبارة فإنه من الظلم وتحريف الوقائع القول بأن مبادرة الملك عبد الله أوصلتنا الى حال اليوم، اتركوا هذا الفارس العربي الكبير يرقد مرتاحاً بعيداًعن هذا النوع من الهذيان».

شاهد أيضاً

احتجاجات دير الزور تختبر نفوذ «قسد»… ورقتا النفط والعشائر العربية

وسط رهانات محلية وإقليمية على استثمار النفط، ودور العشائر العربية في الصراع على مستقبل منطقة …

استنفار على حدود غزة: تسارع الاتصالات لكبح التصعيد

تسارعت الاتصالات، عقب صاروخ مساء الإثنين، من أجل منع التصعيد بين فصائل المقاومة والاحتلال الإسرائيلي. …