أكد رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فيكتور أوزيروف، أمس، أن روسيا وإيران تجريان مفاوضات بشأن صفقة سلاح بقيمة نحو عشرة مليارات دولار، تحصل طهران بموجبها على دبابات «تي ـ 90» وأنظمة مدفعية وطائرات ومروحيات من موسكو.
وقال أوزيروف للصحافيين على هامش زيارة يقوم بها وفد من مجلس الاتحاد الروسي لإيران: «هناك مفاوضات تجري، لقد تمّ وضع الأسس لذلك، ومحفظة الطلبات تبلغ حوالي 10 مليارات دولار».
ورجَّح البرلماني الروسي أن تورد روسيا الأسلحة والمعدات إلى إيران قبل العام 2020، مضيفاً أن هذه التوريدات لن تتم إلا بموافقة مجلس الأمن الدولي، وهو ما أكدته أيضاً رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو.
كما أكد أوزيروف أن منظومة الدفاع الجوية الروسية «إس ـ 300»، التي حصلت عليها طهران في وقت سابق ستدخل الخدمة مع نهاية العام الحالي.
وفي ما يتعلق باستخدام روسيا لقاعدة همدان الجوية في إيران، قال البرلماني الروسي إن بلاده لا تحتاج حالياً لاستخدام هذه القاعدة، وذلك «نظراً لتصديق الاتفاقية حول تسليم قاعدة حميميم السورية للاستخدام»، لكنه لم يستبعد العودة للمباحثات مع إيران حول استخدام قاعدة همدان مجدداً.
إلى ذلك، وقَّع وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان ونظيره الصيني تشانغ وان تشوان في طهران اتفاقية للتعاون الدفاعي والعسكري بين البلدين.
وتشمل الاتفاقية تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري وتبادل الخبرات في المجالات العسكرية، لاسيما في المجالات التدريبية والمكافحة الشاملة للإرهاب والعوامل المخلّة بالأمن في المنطقة.
(«روسيا اليوم»، «تسنيم»)