الرئيسية / اخبار و نشاطات / اخبار محلية / “التوحيد مجلس القيادة”: إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ

“التوحيد مجلس القيادة”: إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ،وعدا عن كونها تفتح مساراً للإنحلال الأخلاقي وتتعارض مع مقاصد الشرع والدين فإنها تحول النقاش في البلد وفي لحظة ضاغطة عن المسائل الحقيقية التي تهم غالبية اللبنانيين وعلى من يثيرون مثل هذة المسائل ان يقتنعوا لمرة واحدة ونهائية أن الشعب اللبناني هو شعب مؤمن ويعتز بالفضيلة والأخلاق.

وأشار البيان إلى التصريحات الإعلامية المنسوبة إلى وزيرة الداخلية والبلديات، ريّا الحسن، في مقابلة مع “يورونيوز”، إلى أنّها تحبذ شخصياً، أن يكون هناك إطار للزواج المدني”، مضيفة: “هذا الأمر سأتحدث فيه وسأسعى لفتح الباب لحوار جدي وعميق حول هذه المسألة مع كل المرجعيات الدينية وغيرها، وبدعم من رئيس الحكومة سعد الحريري حتى يصبح هناك اعتراف بالزواج المدني”.

وذكر البيان بأن الدستور اللبناني كفل في مادته التاسعة للأهلين على مختلف مللهم احترام انظمتهم للأحوال الشخصية ومصالحهم الدينية وعليه لا بد من سحب هذا الموضوع من التداول.

وأضاف البيان أنه سبق للحركة أن حذرت من خطورة طرح وإقرار ما سمي بمشروع قانون الزواج المدني على الأخلاق العامة في لبنان وهو دعوة إلى تشريع وتقنين الزنى”.

وأن الحركة في هذا الجانب تقف مع دار الفتوى الجمهورية اللبنانية فيما قررته من رفض مشروع قانون الأحوال الشخصية الإختياري (نظام الزواج المدني) لما يتضمنه هذا المشروع من أمور كثيرة مخالفة للشريعة الإسلامية بل وللشرائع السماوية كلها”.

كما سبق لرئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أن قدم بحثاً مستفيضاً ومعمقاً في هذا الشأن نشر على الشبكة العنكبوتية تحت عنوان: “الأسرة في الإسلام وأبعاد طرح مسألة الزواج المدني” وفيه أن الزواج المدني خدعة وكذبة كبيرة يراد منها تفكيك الأسرة المسلمة،وللمزيد من التوسع والإيضاح يمكن الرجوع للبحث المذكور.

وخلص البيان إلى أن الزواج من أعظم العلاقات التي أكد عليها الإسلام ورغب فيها وجعلها سنة المرسلين،وقد اعتنى الإسلام بتفصيل أحكام الزواج وآدابه وحقوق الزوجين بما يحفظ لهذه العلاقة الإستمرار والإستقرار وتكوين الأسرة الناجحة التي ينشأ فيها الأطفال بإستقرار نفسي وإستقامة على الدين وتفوق في جميع مجالات الحياة

قال تعالى “وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ وَجَعَلْنَا لَهُمْ أَزْوَاجًا وَذُرِّيَّةً وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآَيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌا”  الرعد(38).

شاهد أيضاً

موازنة الهروب من المسؤولية

باستثناء اقتراح رفع الضريبة على ربح الفوائد من 7 إلى 10 في المئة، تجنّب وزير …

الاحتلال يُعزِّز الحدود الشماليّة خوفًا من تسلًل عناصِر حزب الله ورفع درجات الحماية لممثليّات إسرائيل بالعالم توجسًّا من عملياتٍ فدائيّةٍ

كشف موقع “مكور ريشون”، الإخباريّ-العبريّ، نقلاً عن مصادر أمنيّةٍ واسعة الاطلاع في جيش الاحتلال الإسرائيليّ، …