تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، امس، في قصر الاتحادية في القاهرة، من وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، رسالة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، تضمنت حرص عون الشخصي على مواصلة العمل من أجل تعزيز العلاقات الثنائية ومتابعة التنسيق لتحقيق المصالح المشتركة بين البلدين، إضافة الى توثيق الجهود في مواجهة التحديات في المنطقة، وفي طليعتها الإرهاب.
وشددت الرسالة على العلاقات التي تجمع لبنان بمصر وعلى مكانة مصر الخاصة بالنسبة الى لبنان، وعلى أهمية أن تعود مصر الى أداء دورها الريادي وموقعها القيادي في المنطقة. ونوهت بقيادة السيسي لبلاده. وجاء في الرسالة أن عون سيلبي الدعوة الرسمية التي وجهت اليه من السيسي في أقرب وقت ممكن.
وكان باسيل قد بدأ زيارته الرسمية لمصر بلقاء مع بابا الاسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الارثوذكسية في العباسية، البابا تواضروس الثاني، لتقديم واجب العزاء باسم الحكومة اللبنانية بشهداء الكنيسة البطرسية الذين قضوا في التفجير الارهابي الذي استهدف الكنيسة أخيرا.
حضر اللقاء القائم بأعمال السفارة اللبنانية في القاهرة والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية انطوان عزام، مستشار رئيس الجمهورية جان عزيز ورئيس الرابطة السريانية حبيب افرام.
وتفقد باسيل الكنيسة البطرسية. وكان زار المركز الثقافي القبطي الارثوذكسي، ثم زار المتحف في المركز.