أردوغان: تركيا لا تستطيع التخلي تماما عن منظومة “إس 400” وشراء “الباتريوت” الامريكية

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده لا يمكنها التخلي عن منظومة الدفاع الصاروخي الروسية “إس-400” تماما، حتى بعد شراء منظومة باتريوت.
ونقلت قناة “إن تي في” عن أردوغان قوله للصحفيين من على متن طائرة عودته إلى البلاد “لا نعتبر المطالبة بالتخلي تماما عن إس 400 صحيحة. لا يمكن التخلي عن إس 400 تماما والانتقال إلى باتريوت (المنظومة الأميركية المضادة للصواريخ). لقد قلنا إننا نستطيع شراء باتريوت، لكن لا يمكننا التخلي عن إس 400 بشرائها”.
وبدأت عمليات تسليم أحدث أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس-400″، التي تسببت في أزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة ، في منتصف تموز/يوليو. وفي منتصف أيلول/ سبتمبر، اكتملت المرحلة الثانية من تسليم “إس-400” وفقًا لأردوغان، ستدخل أنظمة الدفاع الجوي الروسية في الخدمة بشكل كامل في نيسان/ أبريل 2020.
وطالبت واشنطن بإلغاء الصفقة وفي المقابل الحصول على أنظمة “باتريوت” الأمريكية، مهددة بتأخير أو حتى إلغاء بيع أحدث مقاتلات “إف-35″ إلى تركيا، وكذلك فرض عقوبات وفقًا لـ”كاتسا” (قانون مكافحة خصوم أمريكا من خلال العقوبات). رفضت أنقرة بدورها تقديم تنازلات.

كما كشف أردوغان، أن الجهات المعارضة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تبذل جهودًا مكثفة لإفساد العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين على متن الطائرة خلال رحلة العودة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال أردوغان: “ترامب يبذل جهدًا صادقًا من أجل حل المشاكل بين تركيا والولايات المتحدة على أساس الاحترام المتبادل والمصالح الوطنية”.

وأضاف الرئيس التركي: “الجهات المعارضة لترامب تبذل جهودًا مكثفة لإفساد علاقاتنا”.

وشدّد على أن “الحوار القائم على المعلومة الصحيحة هو السبيل لحل اختلافات وجهات النظر بين تركيا والولايات المتحدة”.

وتابع: “قدّمنا لجميع السيناتورات الأمريكيين كتابًا مفصلًا حول ممارسات منظمة غولن الإرهابية وسنرسل لهم سلسلة كاملة”.

وحول تسليم زعيم “غولن” لتركي، قال أردوغان إن “اللقاءات متواصلة بين وزارتي العدل (التركية والأمريكية) وسوف نتابع الموضوع دون كلل أو ملل”.

كما أشار إلى أنه قدم معلومات مفصلة لترامب والسيناتورات الذين التقى بهم في البيت الأبيض بخصوص المسألة الأرمنية وأحداث 1915.

وأردف: “شرحت لهم أن تسييس الأحداث التاريخية خطأ فادح”.

وعن تصريحات السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام، ضد تركيا، قال أردوغان: “قلت له ما يلزم قوله فقد تلقى درسه اليوم”.

وتطرق إلى رسالة ترامب التي تجاوز فيها بحقه، قائلًا: “لم يبد ترامب أي رد فعل حين أعدّت إليه رسالته”.

About attawhed

Check Also

لقاء رباعي في لندن: لا تفهّمَ أوروبياً لخطوات أنقرة

بعد مرور ما يقارب الشهرين على عملية «نبع السلام»، لا يبدو أن الأوروبيين في طور …