“التوحيد مجلس القيادة”: العرب والمسلمين بحاجة لإستراتيجيا جماعية كأمة والحلول القطرية أثبتت فشلها

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان حاجة الأمة عرب ومسلمين إلى إستراتيجيا جماعية مقاومة بعيداً عن الإنقسامات القومية والعرقية والمناطقية والمذهبية لأن المنظومات القطرية أثبتت فشلها وعجزها عن الوقوف في وجه المخططات الخارجية التدميرية وسمحت لقوى الشر بإستفراد الأمة دولة فدولة وأصبح الملوك والرؤساء والأمراء ونخبهم المطبلة مجرد ديوك وحراس لمصالح القوى الخارجية التي دعمتهم وأتت بهم وتحافظ على إستمرار فسادهم لتأمين مصالحها.

و لفتت الحركة في بيانها إلى أن النماذج العربية والإسلامية التي سبق تقديمها للشعوب ظلت قاصرة حتى الآن عن تقديم رؤية ناضجة قادرة على تحقيق الأهداف المرجوة وإنها لجريمة كبرى أن تستمر واشنطن وعواصم الشرق والغرب الاخرى بإستباحة بلادنا وشعوبنا حتى لكان بلادنا اضحت مجرد حقل للتجريب الهدام.

واشار البيان إلى أن صلاح الأمة لا يكون إلا من خلال الأخذ بما سبق وأصلحها بداية وأعلا شأنها وهو شرع الله سبحانه عندما إرتضى لنا الإسلام ديناً.

وأوضح البيان إلى أن المرحلة الحالية خطيرة ودقيقة جداً وتحتاج إلى وعي وشجاعة وحكمة شديدة وقرارات جريئة على مستوى الأمة ولن يكون ذلك إلا بأن يأخذ العلماء الحقيقيين دورهم الطليعي الذي يعبر عن جوهر الإسلام والإيمان.

وخلص البيان إلى أن المؤشر الحقيقي لتلك الرؤية تشكل فلسطين بوصلته وأن المقدسات لن تحررها شعوب متخلفة ضعيفة منقسمة ومتناحرة أعرضت عن الأعداد للامر قدر إستطاعتها ورأى البيان أن تجربة المقاومة في كل من لبنان وفلسطين نماذج حقيقية يمكن البناء عليها بإتجاه رسم الإستراتيجيا الجامعة.

About attawhed

Check Also

التوحيد مجلس القيادة: الإنتحار محرم شرعاً وتحذر من تنامي الظاهرة الخطيرة في لبنان

مع تنامي ظاهرة الإنتحار الخطيرة في مناطق لبنانية عدة على خلفيات معيشية إقتصادية إجتماعية والتي …