“التوحيد مجلس القيادة”: إنعقاد القمة الإسلامية في ماليزيا خطوة في الإتجاه الصحيح

رحبت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان بإنعقاد القمة الإسلامية في العاصمة الماليزية والتي ضمت كل من: ماليزيا إندونيسيا إيران باكستان قطر وتركيا ووصفته بالخطوة المهمة بالإتجاه الصحيح.

وأمل البيان أن تحقق هذة المنظومة الإسلامية الجديدة أهدافها على أساس مشروع وحدوي إسلامي مقاوم

البيان شدد على أهمية إستقلالية العمل الإسلامي الجامع بعيداً عن التبعية لواشنطن وبكين وموسكو وضرورة أن يتمكن المسلمين من تأسيس كيان مستقل لأن منظمتي الجامعة العربية والمؤتمر الإسلامي أخفقتا في القيام بدورهما نتيجة عدم تبني إستراتيجيات وحدوية شاملة فاعلة تعبر عن تطلعات الأمة الإسلامية وإقتصرت خدماتها على الإستسلام للأبعاد القطرية والتحالفات الضيقة.

البيان دعا التحالف الجديد للإستفادة من أخطاء المؤسسات السابقة وشدد على أهمية السير قدما في بعدين متوازيين هما تحقيق التنمية وتبني تحرير فلسطين بعيداً عن مسارات التسوية والإستخدامات السياسية.

ووصف البيان الدول المشاركة بالفاعلة ودعاها لبذل المزيد من الجهود لإشراك دور عربي فاعل وتوسيع قاعدة المشاركة لتشمل كل العالم الإسلامي في إطار تكاملي يحقق الغايات المنشودة.

About attawhed

Check Also

الجيش في جبل الزاوية من بوابة كفرنبل

تتسارع خطوات الجيش السوري نحو الطريق الدولي حلب – اللاذقية (M4)، في ظلّ تحقيقه إنجازات …