“التوحيد مجلس القيادة”: على من أفسد في السلطة سابقاً فرداً كان أم مجموعة الرحيل فهم غير جديرين بالإنقاذ

دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلةالشيخ هاشم منقارة” في بيان إن السلطة التي أوصلت البلد للإنهيار إلى الرحيل و الرضى بما يراد من تغيير لأنهم عجزوا عن إيجاد الحلول المناسبة و هم غير جديرين بعملية الإنقاذ وإنهم على مدى سنوات طوال لم يرتقى ما قاموا به لتضحيات المجاهدين الذين حرروا الوطن وحمو أسواره عبر ثلاثية الجيش الشعب المقاومة .

ولفت البيان إلى ضرورة فتح الباب أمام قوى التغيير الحقيقية والإستماع إلى صوت الشعب المحق و عسى أن تكون هذه الحكومة قادرة على هذا التغيير مع أننا ما نراه صعب جداً لأن خلفية ما كان من حرص على مصالحهم الجشعة ما زال موجوداً و لو بشكل خفي و لكنه معلوم .

وأضاف أن السلطة المسؤولة عن الإنهيار إنقسمت على نفسها ولا خطاب لها سوى تبادل إتهامات الفساد وتبرير الإنحرفات.

ورأى البيان أن الطبقة السياسية التي أمعنت بالفساد تحاول اليوم إطالة أمد بؤس اللبنانيين من خلال تمسكها بمواقعها السلطوية وأكد البيان أن الحركة التي طالما إنحازت لمصالح الناس ومصالح الوطن العليا من أجل أن يكون لبنان عضو فاعل في أمته لا يمكنها كحركة مقاومة إلا أن تكون مواقفها واضحة وصريحة إلى جانب الحقوق الطبيعية للمواطنين بما ينسجم مع تاريخها وبرنامجها التغييري الذي يستند إلى عمق الشريعة الإسلامية السمحة وفي مقدمتها إحقاق العدالة وأن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب وهذا يوجب الإسراع بإطلاق عملية الإستجابة من خلال اقرار قانون إنتخاب يمثل حقيقة إرادة الناس وإنتخابات مبكرة تفرز طبقة سياسية جديدة تأخذ على عاتقها معالجة الواقع الحالي ورسم إستراتيجيات وطنية مناسبة .

About attawhed

Check Also

“التوحيد مجلس القيادة”: دانت جريمة الإحتلال الصهيوني في خان يونس

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة في بيان الجريمة …