أحدث الأخبار
الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , قهوجي وإبراهيم: ماضون في مواجهة الإرهاب

قهوجي وإبراهيم: ماضون في مواجهة الإرهاب

أكدت رئيسة «بعثة الاتحاد الأوروبي» في لبنان السفيرة كريستينا لاسن على ان «الاتحاد مهتم للغاية بالاستقرار في المنطقة»، مشددة على ضرورة «تقديم أي دعم ممكن الى لبنان بهدف إبقائه بعيدا عن الاضطرابات الاقليمية».
كلام لاسن جاء خلال الاحتفال الذي أقيم، أمس، في اليرزة لإطلاق مشروع تنفيذ الهبة المقدمة من الاتحاد الاوروبي الى الجيش والمديرية العامة للأمن العام في مجال دعم القطاع الأمني.
وأوضحت لاسن أنه «سيتم تطبيق مشروع إصلاح القطاع الدفاعي خلال ثلاثين شهرا وستبلغ القيمة الإجمالية لهذا المشروع 3 ملايين يورو ونصف مليون يورو، وهو يستهدف مباشرة التطورات التنظيمية وقدرات وسائل التواصل التي يتمتع بها الجيش اللبناني والامن العام في خطوة إضافية تشكل المساعدة الفنية أساسا لتسليم المعدات لكلتا المؤسستين».
بدوره، رأى قائد الجيش العماد جان قهوجي أن المشروع يؤكد من جديد التزام الاتحاد الأوروبي دعم الجيش والمؤسسات الأمنية اللبنانية، للقيام بدورها الوطني في حماية لبنان والحفاظ على استقراره، في ظل الأوضاع الصعبة التي يمر بها على أكثر من صعيد».
وقال «إن قرارنا الحاسم كان منذ الأساس، أن نحمي لبنان من هذه الأخطار، بكل الإمكانات المتوافرة ومهما بلغت التضحيات، فكانت عين الجيش ساهرة على الحدود التي تمثل السياج الأول للوطن».

kahwaji_ibrahim
وشدد قهوجي على «أن معركتنا مع الإرهاب ماضية إلى الأمام ولا هوادة فيها، ولن تتوقف إلا بالقضاء على تجمعاته وشبكاته التخريبية، وأي نشاط يقوم به على الحدود وفي الداخل»، مشيرا الى أن «هذه المعركة أولوية مطلقة لدى الجيش، كما نعتبرها جزءا من جهد لبنان في إطار جهود منظومة المجتمع الدولي لمواجهة هذا الخطر الداهم الذي يتربص شرا بالإنسانية جمعاء».
وقال المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إن لبنان في معركته الشرسة ضد الإرهاب ينوب عن العالم عموما وأوروبا خصوصا، لا سيما في منع الهجرات غير الشرعية. وأضاف «وطننا آخر شطآن المتوسط التي يمكن لأوروبا أن تأمن منها، وهذا ما يحتم على الجميع مد يد العون اليه لحماية القيم الإنسانية والفكرية المهددة بالزوال اذا لم نحسن التصرف».
ونبّه ابراهيم الى أن الأمن لا يمكن أن يتحقق بمعزل عن رؤية مشتركة للفجوات العميقة التي أصابت لبنان ومؤسساته جراء موجات نزوح الوافدين إلينا وقد تجاوزت بعديدها ثلث الشعب اللبناني، مؤكدا «استمرار العمل على دفع الخطر عن وطننا بكل ما أوتينا من قوة وعزم بالتعاون مع الجيش وكل الاجهزة الامنية، وبدعم من السلطات الرسمية والشعب اللبناني والمجتمع الدولي».

(السفير)

 

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

كوريا الشمالية لترامب: مستعدون لأيّ حرب

صعّد دونالد ترامب من حدّة تهديداته لكوريا الشمالية، خلال اليومين الماضيين، ملوّحاً بخيارات عسكرية. وفي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *