الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , «لجنة النّازحين»: إجراءات جديدة لمنع التوطين

«لجنة النّازحين»: إجراءات جديدة لمنع التوطين

لم تحمل ورقة العمل الجديدة التي سيرفعها لبنان إلى المجتمع الدّولي والدّول المانحة أي جديد في مضمونها، إذ ركّزت اللجنة الوزاريّة المكلّفة متابعة ملف النازحين السوريين في لبنان في هذه الورقة على ضرورة تثبيت حق عودة النازحين السوريين وعدم تثبيتهم في لبنان أو الدول التي يقيمون فيها، مؤكّدة رفض الحكومة تحويل لبنان الى بلد لجوء.
وحضر الاجتماع الذي عقد في السرايا الحكومية برئاسة رئيس الحكومة تمّام سلام، وزراء: الخارجية جبران باسيل، الداخلية نهاد المشنوق، الشؤون رشيد درباس والعمل سجعان قزي.
وأكّد قزي لـ «السفير» أنّ هدف الورقة هو «الحدّ من النزوح ومنع تحويله إلى اقامة دائمة عبر إجراءات جديدة اضافية ترتكز على ضبط الحدود لمنع التسلل والدخول لغير الاسباب الانسانية، وضبط اجازات العمل، اضافة الى التدابير الامنية والادارية الأخرى بهدف حث المجتمع الدولي على إعادة النازحين إلى بلدهم».
ونفى ورود شروط جديدة للبنان أو حتّى مساعدات ماليّة جديدة، موضحاً في الوقت عينه أنّ تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول توطين النازحين خطير ونحن نتعاطى معه بجدية مطلقة، لان الجو الدولي يميل إلى تثبيت النازحين في لبنان وهذا ما نرفضه بشكل مطلق.
بدوره، قال درباس بعد اللقاء: «ليست لدينا أرض للبيع ولا جوازات سفر للإعارة، ونتعاطى مع الوجود السوري بصورة أخوية وإنسانية ووطنية تقوم على قواعد واضحة هي أن لبنان ليس بلدا للجوء وليس مقراً للعدوان على الآخرين».

6574643445

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

هكذا بدأت حكاية تغريبة الوعر.. وهكذا تنتهي

«تعبنا والله تعبنا يا أمي.. الأولاد جاعوا والشتوية ع البواب وما ضلّ شي نحرقه لنطبخ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *