الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , ضبط طنين ونصف طن من المخدرات قبالة صيدا

ضبط طنين ونصف طن من المخدرات قبالة صيدا

بعدما كثرت وتعددت عمليات تهريب المخدرات من الكوكايين وحبوب الكبتاغون وحشيشة الكيف، وتفنن التجار في نقلها في البر والجو، انتقل تهريب هذه المادة من المخدرات إلى البحر من جديد، وأطلت من شاطئ صيدا وهي عادة لطالما استخدمها التجار قديما للتهريب إلى مصر.
خلال الساعات الماضية وبعد رصد قوى الجيش مركباً مشبوهاً على بعد 10 أميال بحرية مقابل مرفأ صيدا، توجهت دورية من القوات البحرية في الجيش إلى المكان، حيث تبين جنوح مركب عن مساره وعدم وجود أشخاص بداخله، وقد عثر بداخله على 46 حقيبة، تحتوي كلّ منها على نحو 35 كلغ من المواد المخدرة. وتم قطر المركب إلى الشاطئ مع المضبوطات وبوشر التحقيق بالموضوع من قبل مديرية المخابرات في الجيش.
وذكرت مصادر أمنية في صيدا أن دفعة جديدة من حبوب المخدرات عُثر عليها امس قبالة شاطئ صبدا كان أفراد طاقم المركب الذي اقتادة الجيس قد ألقوا بها في البحر.
ورجحت المصادر أن يكون سير المركب باتجاه مصر قبل أن يجنح ويفر أصحابه. وأعربت المصادر عن تكهناتها بوصول الكمية المصادرة إلى 80 شنطة أي نحو 2.5 طن من المخدرات على أنواعها والحبوب المخدرة بعدما تم أمس العثور امس على الكمية الإضافية.
وأحالت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني في صيدا المضبوطات إلى المكتب الرئيسي في بيروت. وصدر أمس بيان ثان جاء فيه: «إلحاقا لبيانها السابق، المتعلق برصد القوات البحرية يوم أمس مركبا مشبوها في عرض البحر قبالة شاطئ صيدا وضبطه. وبعد التفتيش الدقيق داخل المركب وفي محيطه، تم العثور على 34 حقيبة إضافية من المخدرات، بحيث بلغ مجموع وزن الكميات المضبوطة نحو 2.5 طن من أنواع الكوكايين وحبوب الكابتاغون وحشيشة الكيف. ويجري العمل على كشف المتورطين لتوقيفهم وإحالتهم على القضاء المختص».

86756453

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

“التوحيد مجلس القيادة”: في الذكرى الـ 31 لإستشهاد الرئيس رشيد كرامي نفتقد رجل الحكمة في زمن الفوضى

بمناسبة الذكرى الـ 31 لإستشهاد الرئيس رشيد كرامي أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *