الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , رئاسة «بلديات الشفت»:الحسم للورقة البيضاء

رئاسة «بلديات الشفت»:الحسم للورقة البيضاء

قلبت التحالفات السياسية لـ «التيار الوطني الحر» مع رئيس بلدية منيارة أنطون عبود في انتخابات اتحاد بلديات الشفت الطاولة على النائب السابق كريم الراسي الذي كان يسعى مع فاعليات حلبا إلى إيصال عضو بلدية حلبا خلدون الحلبي لرئاسة الاتحاد. فجاء فوز عبود في ظل تجاذب كبير نتيجة التعادل في الأصوات حيث حصل كل مرشح على خمسة أصوات، فيما حسمت الورقة البيضاء النتيجة للرئيس أنطون عبود كونه الأكبر سنا. الأمر الذي أدى الى انفلات الشارع والاعتداء على عبود وتكسير سيارته. كما أقدم رؤساء بلديات: حلبا، حيزوق، القنطرة، مشحة على سحب عضويتهم من الاتحاد.
وفي الجومة طويت الصفحة بانتخاب رئيس بلدية رحبة فادي بربر رئيسا للاتحاد، وذلك بعد 14 عاما على ترؤس هذا المنصب من قبل مدير أعمال عصام فارس سجيع عطية.
وعليه تكون رئاسة الاتحاد قد بقيت في رحبة بالرغم من المساعي التي بذلها عطية لمنع بربر من الوصول للرئاسة، كما أدى فوز رئيس بلدية عكار العتيقة خالد بحري بمنصب نائب الرئيس إلى طي صفحة الخلاف الطائفي التي تم استثمارها في الانتخابات كعقبة بوجه بربر.
ونفى بربر الشائعات التي كانت قد تحدثت عن نيته إعلان ترشحه لرئاسة الاتحاد من منزل عصام فارس في بينو، مشيرا إلى أنه غير مستعد لإعلان ترشحه لأي منصب من منزل أي سياسي. وأكد أن الإعلان «تم يوم صدور نتائج انتخابات رحبة ومن مركزنا الانتخابي، فنحن لسنا من دعاة الوجاهة والتزلم لدى أحد».
أضاف «ان نجاحنا ليس ضد شخص الرئيس عصام فارس، بل ضد ممارسات مدير أعماله سجيع عطية الذي يتلطى خلف اسم فارس».

نجلة حمود (السفير)

235634534

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

«حروب» طرابلس الدونكيشوتية: المقاعد تتسع للجميع!

لو لم يكن الأبطال هم سعد الحريري ونجيب ميقاتي وأشرف ريفي، لأمكن القول إن عرين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *