الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , أحمد الحريري باقٍ والأزمة المالية تزيد التماسك!

أحمد الحريري باقٍ والأزمة المالية تزيد التماسك!

كيف يُمكن أن يحقق تيار المستقبل تغييراً جذرياً في ظل الأزمة المالية التي يعاني منها الرئيس سعد الحريري، خصوصاً أن العارفين يؤكدون أن الأزمة ستطول ولا بوادر حلول لها في القريب العاجل؟ يقول مستقبليون إن «الوضع المالي السيئ هو مبرر لزيادة التماسك التنظيمي»، وبالتالي «إنّ من يريد أن ينتسب إلى التيار سيكون قراره نابعاً من قناعة ذاتية وليس مصلحة نفعية، وهؤلاء هم من يمكنهم العمل يجدية، لأنهم يعرفون أن الرئيس الحريري شبه مفلس وأن أيام البحبوحة ذهبت إلى غير رجعة».

لن تكون هناك أحلام مالية عند الناس، وهذا أمر جيد بطبيعة الحال. ومن جهة أخرى، تظهر نقطة أساسية تتعلق بإعادة انتخاب أحمد الحريري أميناً عاماً للتيار. ففي ظل الحديث عن «الانتخابات الديموقراطية، يبقى انتخاب أحمد الحريري للمرة الثانية متروكاً للمؤتمر، ولو أن «الظروف التي أتت بالحريري أميناً عاماً لم تتغير، كذلك هناك ظروف لا يُمكن أن تتغير، أولها أنه ابن عمّة الرئيس سعد الحريري، برغم بعض الأصوات التي ترفض هذه الحالة العائلية» بحسب مصادر التيار. لكن، حتى الآن، «لا مؤشرات على عدم إعادة انتخابه»!

(الأخبار)

 

saad_ahmad

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

الحريري بحاجة إلى خشبة خلاص انتخابية قبل فوات الأوان

قد يكون رئيس الحكومة اضاع البوصلة فوصل الى ساحة رياض الصلح من دون ان يدري …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *