الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , «الحراك الشعبي» لـ«الأونروا»: إلى واجباتك في عين الحلوة

«الحراك الشعبي» لـ«الأونروا»: إلى واجباتك في عين الحلوة

تحوّل «الحراك الشعبي» في عين الحلوة، الذي يتألّف من لجان الأحياء والقواطع والمبادرة الشعبية وفعاليات فلسطينية، إلى ما يشبه «القوة المدنيّة» في تأثيره داخل الشارع الفلسطيني. وأكثر من ذلك «ندّاً» لـ «اللجان الشعبية الفلسطينية»، صاحبة الباع الطويل في المخيّم بالمطالبة السلميّة بالحقوق الاجتماعية والمعيشيّة للمخيّم، من دون أن ينافسها في هذا المجال إلّا «الأونروا».
وما إن تراخت «اللجان» عن القيام بدورها، حتّى أثبت «الحراك الشعبيّ» فعاليّته، بعدما تتابعت مواقفه وبياناته رفضاً للاقتتال الفلسطيني والاغتيالات، ثمّ تنظيم مسيرات ووقفات احتجاجيّة ضدّ القتل في المخيّم وعدم تحويل عين الحلوة إلى بؤرة لأي فصيلٍ يريد جرّه إلى أيّة أجندة إقليميّة.
وعلى جاري عادته، نفّذ «الحراك»، أمس، أوّل اعتصام له في مواجهة «الأونروا» وأمام مقرها الرئيسي في المخيم للمطالبة بترميم 64 بيتاً في عين الحلوة لإزالة أسطح بعضها من ألواح «الزينكو» وتفتقد لكلّ المعايير الانسانية.

6556745

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

مؤرّخٌ إسرائيليٌّ: اتفاق السلام مع مصر كان وما زال كنزًا إستراتيجيًا للكيان وتضمّن فكرة الحكم الذاتيّ الكفيلة بمنع إقامة الدولة الفلسطينيّة بالضفّة الغربيّة

قال يغآل كيفنيس، الباحث والمؤرّخ في التاريخ السياسيّ لإسرائيل، ومؤلّف كتاب “1973.. الطريق إلى الحرب”، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *