الرئيسية , االصور , وفد من جبهة العمل عرض وسفير السودان شؤون المنطقة

وفد من جبهة العمل عرض وسفير السودان شؤون المنطقة

زار وفد من “جبهة العمل الإسلامي” في لبنان برئاسة المنسق العام الشيخ الدكتور زهير الجعيد، يرافقه أعضاء مجلس القيادة الشيخ هاشم منقارة، الشيخ غازي حنينة والشيخ شريف توتيو، مقر السفارة السودانية في بيروت، والتقوا السفير علي الصادق علي، وجرى البحث، بحسب بيان للجبهة، في “شؤون المنطقة وما آلت إليه الأمور والأوضاع وخصوصا في فلسطين المحتلة بعد العدوان الصهيوني المستجد والمستمر على قطاع غزة العزة”.

ورحب السفير السوداني بوفد الجبهة، مثنيا على “جهودها وحركتها الدؤوبة من أجل توحيد الأمة”، مؤكدا “ضرورة مواصلة تلك الجهود الوحدوية والتعاون من أجل التقارب والتلاقي، وخصوصا بين الأنظمة عدا عن الشعوب والحركات والجمعيات الإسلامية الفكرية والصوفية والحركية والسلفية المعتدلة”.

ولفت إلى أن “العداوة متأصلة وجذرية مع العدو الصهيوني الغاصب والمحتل لفلسطين، وأن السودان في طليعة المتضامنين والداعمين لحقوق الشعب الفلسطيني في الداخل وفي الشتات، ومع حق العودة إلى أرضه ووطنه دون قيد أو شرط”.

وتناول “مسألة التطبيع واللقاء مع العدو الصهيوني”، موضحا أن “السودان لن يطبع العلاقات مع الكيان الغاصب، لا علنا ولا من تحت الطاولة”، وقال: “ان التحديات في المنطقة واحدة والأهداف واحدة والقضية واحدة، وسنستمر في دعمنا لوحدة الأمة وللقضية الفلسطينية حتى يمن الله علينا بالنصر والتحرير والوحدة”.

من جهته، أشاد الجعيد ب”حركة وجهود ودماثة أخلاق وعلم سعادة السفير السوداني علي الصادق علي”، لافتا إلى أن “الشعب السوداني هو شعب متواضع وصادق ومخلص لفلسطين ولقضايا الأمة، وأن السودان حكومة وشعبا وقفوا إلى جانب المقاومة في لبنان إبان حرب التحرير وعدوان تموز عام 2006، كما وقفوا وساندوا المقاومة الفلسطينية خلال الحروب الثلاث التي شنها العدو الصهيوني الغاشم ضد قطاع غزة”، مشددا على أنه “رغم همجية العدوان ووحشيته وجرائمه وإرهابه انتصرت المقاومة في لبنان وفلسطين”، معتبرا إياه “انتصارا للأمة جمعاء”.

وأكد “ضرورة وأهمية الوحدة بين المسلمين”، وقال: “نحن جميعا أبناء أمة واحدة وأبناء كتاب واحد ونبي واحد وأصحاب قضية محقة، ونحن اليوم وفي ظل استمرار العدوان على قطاع غزة نشجب ذلك ونستنكره أشد الاستنكار وندعو الجميع للوقوف صفا واحدا لمواجهة الاعتداءات الصارخة على غزة”. ونبه من “خطورة استمرار محاولات العدو الحاقد لاقتحام المسجد الأقصى المبارك واحتلاله تمهيدا لهدمه وبناء الهيكل المزعوم”.

الجبهة-السفير-السوداني2

الجبهة-السفير-السوداني

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

“التوحيد مجلس القيادة”اغتيال الشهيد “مازن فقهاء”جريمة صهيونية تستدعي الرد المقاوم

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”، عملية اغتيال القائد البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *