الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , ثلاث عمليات في أميركا: انفجاران وعملية طعن «داعشية»

ثلاث عمليات في أميركا: انفجاران وعملية طعن «داعشية»

أعلن حاكم ولاية نيويورك الأميركية آندرو كيومو أمس، أن الانفجار الذي هز حي مانهاتن في نيويورك مساء أمس الأول، ناتج من «قنبلة»، و «لا علاقة له بالإرهاب الدولي»، فيما الهجوم بالسلاح الأبيض مساءً، في مركز تجاري في ولاية مينيسوتا، تبناه تنظيم «داعش»، بحسب وكالة «أعماق» المرتبطة بالتنظيم.
وسبق تفجير نيويورك، انفجار قنبلة يدوية الصنع في اليوم نفسه في نيوجيرزي، على طريق سباق خيري نظمه مشاة البحرية الأميركية. وكانت العبوة معدة لتنفجر لدى مرور مئات المشاركين في السباق. إلا أن انطلاق السباق تأخر ولم يوقع الانفجار إصابات. ولم تتبن أي جهة مسؤولية العملية.
وقال كيومو خلال تفقده مكان حصول التفجير في قلب نيويورك «كائناً من كانوا من زرعوا هذه القنابل فسنعثر عليهم ونقدمهم للعدالة».
وأوقع الانفجار 29 جريحاً أحدهم في حالة الخطر، كما تسبب بكثير من الأضرار.
وأكد الحاكم العثور على عبوة ناسفة ثانية، عبارة عن طنجرة ضغط موصولة بأسلاك كهربائية وهاتف محمول، في شارع قريب من موقع التفجير، وتم تفكيكها قبل أن تنفجر.
وأوضح كيومو أن الإجراءات الأمنية عززت بألف عنصر إضافي بعد الحادث، علماً أنها كانت أصلاً معززة مع افتتاح دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم.
وعن الهجوم بالسلاح الأبيض الذي أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح في مركز تجاري في مينيسوتا، أعلنت وكالة «أعماق» في بيان أن «منفذ عمليات الطعن يوم أمس في مينيسوتا هو جندي للدولة الإسلامية، ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف الصليبي».
(أ ف ب، رويترز)

43567890

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

«حلّ متقدم» لأزمة مطلوبي عين الحلوة

التفجير المستمر والتوتير المقصود لمخيم عين الحلوة واستفحال ازمة التكفيريين والارهابيين والمطلوبين للدولة اللبنانية والقضاء …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *