الرئيسية , أخبار الدول , عربي و اقليمي , إسرائيل تستغل انتخاب ترامب: إعادة إطلاق خطة استيطانية في القدس

إسرائيل تستغل انتخاب ترامب: إعادة إطلاق خطة استيطانية في القدس

في أول خطّة بناء استيطاني منذ الانتخابات الأميركية، صادقت اللجنة المحلية للتخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، أمس، على مُخطّط لبناء نحو 500 وحدة سكنية قرب حي شعفاط في مدينة القدس.
وأوضح مركز “مسرى ميديا” المختصّ بشؤون القدس والأقصى أن المُخطّط يحمل الرقم “11094”، وهو المُخطّط الذي انطلق في العام 2006، وتقرّر في 2012 إيداعه للمصادقة، وصودق عليه أمس.
وأوضح المركز أن المُخطّط يشمل بناء 500 وحدة سكنية، ومتنزّه عام، وشقّ شارع رئيسي، وبنايات عامة أخرى، على مساحة نحو 76 دونماً (76000 متر مربع)، كإضافة لمستوطنة “رمات شلومو”.
وقالت مسؤولة في منظمة “عير عاميم” المناهضة للاستيطان بيتي هيرشمان: “هذه أول خطة تمضي قدماً منذ الانتخابات الأميركية”، مشيرة إلى أن المشروع يتماشى تماماً مع تصريحات مسؤولي اليمين في اسرائيل الذين يريدون استغلال انتصار المرشّح الجمهوري دونالد ترامب من أجل توسيع الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.
ويُعدّ حي “رمات شلومو” أحد أهم المشاريع الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة، وهي في صلب النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين.
وقلّلت المتحدثة باسم بلدية القدس براخي سبرونغ من حجم قرار اللجنة، مؤكدة أنه إجراء “روتيني”، مُضيفة أن “الخطط ليست جديدة. تمت الموافقة عليها منذ سنوات”.
وندّد مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، أمام مجلس الأمن أمس، بالقرارين اللذين اتخذتهما اسرائيل في الآونة الأخيرة لتكثيف الاستيطان في الضفة الغربية، داعياً اسرائيل إلى وقف هذه الممارسات “غير القانونية”.
وهو كان يشير إلى تصويت أولي في الكنيست لإضفاء الشرعية على المستوطنات وإعادة تنشيط مشروع لبناء 500 وحدة سكنية جديدة في القدس الشرقية.
(“السفير”، ا ف ب، رويترز)

45678909

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

الخطط الأميركية لتقليص المساعدات الخارجية لا تستثني مصر والأردن

تتجه الإدارة الأميركية إلى تخفيف المساعدات الخارجية، ما يشكل تحديا إضافيا لدول مثل مصر والأردن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *