ألقت الأجهزة الأمنية المصرية، أمس، القبض على خمسة أشخاص بتهمة القيام باستغلال طفلة في مشاهد تمثيلية دموية كاذبة، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لإيهام المُشاهدين بأن الصور من مدينة حلب السورية.
وأفادت وزارة الداخلية المصرية، في بيان على موقعها الالكتروني، بأنّه تم ضبط المتّهمين سحر م.ع (44 عاماً)، وسياف أ. إ (22 عاماً)، ومحمد ح . م (22 عاماً)، ومصطفى أ. م (25 عاماً)، ومصطفى أ.ع. (21 عاماً / مصور فوتوغرافي)، وجميعهم مُقيمون في بور سعيد، وبرفقتهم ولدا المتهمة الأولى، الطفلان رغد ا.أ (12 عاماً)، وسيف (8 سنوات).
وأضافت أنه تمّ ضبط المتّهمين أثناء قيامهم بتصوير مشهد للطفلة المذكورة، مرتدية فستاناً أبيض ملوثاً باللون الأحمر، وبيدها شاش ودمية صغيرة ملوّثة باللون نفسه، ويظهر في خلفية المشهد أطلال منزل متهدّم سبق صدور قرار إزالة بشأنه».
واعترف المتّهمون بتصويرهم تلك المشاهد لنشرها عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، لإيهام مشاهديها بأن تلك الصور محصلة الأحداث الجارية في مدينة حلب السورية.
ونشرت الوزارة على موقعها، المشاهد المُفبركة التي تظهر الفتاة مرتدية الثوب الأبيض الملطخ بالدماء.
وفي هذا الإطار، اتخذت النيابة العامة قراراً بسجن المصوّر مصطفى أ.ع. عن عملية التصوير أربعة أيام على ذمّة التحقيق، وإخلاء سبيل باقي المُتّهمين بضمانٍ مالي وتسليم الطفلة إلى ولي أمرها بعد أخذ التعهّد عليه بحسن رعايتها.
(«السفير»)