الرئيسية , االصور , الرفاعي:الوضع معيب والحل بالطائف قبل التفتيش عن قانون انتخاب

الرفاعي:الوضع معيب والحل بالطائف قبل التفتيش عن قانون انتخاب

أوضح عضو جبهة العمل الإسلامي في لبنان النائب في كتلة “الوفاء للمقاومة” الدكتور كامل الرفاعي في حديث لإذاعة “الفجر” أن “اللجنة الرباعية هي عبارة عن اجتماع لممثلين للطوائف بهدف التشاور في قانون انتخابي يعبر عن مصالح الطائفة وليس مصالح المواطن، وذلك في ظل ما نسمعه منذ فترة زمنية عن أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية، بالإضافة إلى فساد في ملفات الكهرباء والمياه والنفايات والقضاء، وأن كل ذلك بسبب قانون الستين النافذ. كما نسمع أن الحل هو بالخروج من قانون الستين إلى قانون عصري بإقرار قانون انتخاب يعبر عن الطوائف”.

أضاف: “إن الحل الوحيد يتمثل بإقرار قانون انتخاب جديد على أساس النسبية لأنه الوحيد الذي يعبر عن آراء اللبنانيين، لكن السياسيين في لبنان رأوا أن اللبنانيين غير مؤهلين بعد لاستيعاب الصيغة النسبية، وبالتالي، وتماشيا مع مبدأ التدرج بفرض القوانين، رأى السياسيون ضرورة أن تكون الدفعة الأولى من قانون الانتخاب هي الصيغة المختلطة المطروحة، والتي سيمضي خمسون سنة قبل الوصول إلى تطبيق صيغة النسبية الكاملة قانون الانتخاب”.

ووصف الرفاعي الوضع الحالي ب “المعيب، حيث يتوجب على القوى السياسية التوصل إلى قانون يعبر عن مصالح المواطن اللبناني وليس مصالح الطوائف وزعمائها”، معتبرا أن “الطريق الوحيد لأي قانون عصري هو النسبية الكاملة على صعيد لبنان أو على صعيد ثلاث عشرة دائرة انتخابية، حتى يستطيع لبنان الخروج من نطاق الطائفية، وبالتالي عدم التأسيس لحروب جديدة”.

وأوضح أن “اللقاءات والاتصالات والاجتماعات تهدف الى المحافظة على مكتسبات الطوائف ومصالح القوى السياسية”، مستغربا “كيفية اختزال الطائفة الشيعية بحزب الله وحركة أمل، والطائفة السنية بتيار المستقبل”. وقال: “من الأفضل الرجوع إلى الطائف قبل التفتيش عن قانون عصري للانتخابات”.

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

التوحيد مجلس القيادة ترحب بقرار مجلس الامن الدولي بإدانة الاستيطان

رحبت حركة التوحيد ألإسلامي و“رئيس مجلس قيادتها ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *