الرئيسية , االصور , خط مباشر بين مرفأَي طرابلس والإسكندرية

خط مباشر بين مرفأَي طرابلس والإسكندرية

وصلت أمس إلى مرفأ طرابلس باخرة محملة بالحاويات آتية من مرفأ الإسكندرية في مصر، إيذاناً بافتتاح أول خط مباشر بين المرفأين، وهو أول خط نقل بحري مباشر في مرفأ طرابلس، بعدما كانت البواخر الآتية من الإسكندرية وغيرها تتوقف سابقاً في مرفأ بيروت، قبل أن تتابع طريقها باتجاه مرفأ طرابلس.

والباخرة تحمل اسم “shuttle 2” التابعة للشركة الملاحية “terminal 21″، تحمل نحو 100 حاوية، أفرغتها على رصيف الحاويات في المرفأ في خلال ساعات قليلة، قبل أن تعود من حيث أتت محملة بحاويات البضائع اللبنانية، من سلع زراعية ومواد غذائية في إطار برنامج تبادلي اتفق عليه، ويتضمن رحلتين كل شهر بين طرابلس والإسكندرية، مايفتح الباب واسعاً أمام تصدير السلع اللبنانية إلى سوق استهلاكية ضخمة تعد الأكبر في الدول العربية، وما يسهم في تخفيف أزمة كساد السلع اللبنانية نتيجة إغلاق الحدود السورية مع الأردن والعراق بفعل الحرب السورية، وفتح نافذة بديلة ولو جزئياً لتصدير المنتجات اللبنانية إلى الخارج.
وسوف يسمح افتتاح هذا الخط البحري المباشر بين المدينتين للتجار اللبنانيين، وفق مدير مرفأ طرابلس أحمد تامر “بتصدير سلعهم مباشرة من دون وجود محطة توقف أخرى في أي مرفأ آخر، وخصوصاً السلع الزراعية والغذائية والصناعية، وبالمقابل استيراد سلع ومنتجات مصرية تُصنّع في مصانع قريبة من كبرى مدن الساحل الشمالي المصري، وعلى وجه الخصوص السيراميك والزجاج والرخام”.
لكن هذا الخط البحري المباشر لن يكون الوحيد الذي سيفتتحه مرفأ طرابلس مع مرافئ أخرى، إذ إن هناك خطوطاً أخرى مباشرة ينتظر أن تفتح مع مرفأي مرسين في تركيا وكونستنازا في رومانيا، إلا أن افتتاح هذين الخطين “ينتظران تطور حركة الاستيراد والتصدير في الأيام المقبلة، قبل افتتاحهما رسمياً”، حسب تامر.
(الأخبار)

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

بوادر أزمة مع عون وبرّي حول تغييرات تشمل أمن المطار: الحريري يعود أمنياً إلى 2005

بعد تبدّلات جذرية في موازين القوى الداخلية والإقليمية، يعتقد الرئيس سعد الحريري بأن العودة إلى …