الرئيسية , أخبار الدول , الصين تقترح وقف كوريا الشمالية أنشطتها النووية مقابل وقف المناورات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية

الصين تقترح وقف كوريا الشمالية أنشطتها النووية مقابل وقف المناورات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية

اقترحت الصين اليوم الأربعاء أن توقف كوريا الشمالية أنشطتها النووية مقابل وقف المناورات السنوية العسكرية المشتركة التي تجريها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.
وقال وزير الخارجية الصيني وانج يي اليوم الأربعاء خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماعات السنوية لمؤتمر الشعب الوطني (البرلمان) في بكين إن هذين الإجراءين من شأنهما إعادة الجانبين إلى طاولة المفاوضات.
وتأتي تعليقات الوزير بعدما أطلقت كوريا الشمالية أربعة صواريخ باليستية في بحر اليابان أمس الأول الاثنين، وردا على ذلك بدأت أمريكا في نشر منظومة الدفاع الأمريكية المضادة للصواريخ “ثاد” في كوريا الجنوبية.
وقد أدان مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ، مما يمثل انتهاكات لقرارات الأمم المتحدة، وأعرب عن قلقه بشأن ” أسلوب بيونجيانج الذي يعمل على زعزعة الاستقرار بصورة متزايدة “.
وشبه الوزير الجانبين مثل قطارين مسرعين ينطلق كل منهما باتجاه الآخر وليس هناك أي طرف مستعد للتخلي عن مساره .. والسؤال هنا هو هل يرغب الجانبان في تفادي التصادم؟.
وأشار إلى أن دور الصين هو تحويل المسارات والمساعدة في استخدام المكابح من أجل تفادي الصدام.
وأوضح الوزير الصيني أن “الأسلحة النووية لن تجلب السلام. واستخدام القوة لن يفضي إلى حلول. المحادثات تستحق فرصة أخرى، والسلام ما زال في متناولنا”.
كانت الصين قد أعربت أمس الثلاثاء عن رفضها الشديد لنشر منظومة دفاع صاروخي من جانب الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية ، قائلة إنها “ستتخذ التدابير اللازمة لضمان مصالحها الأمنية”.
وفي نفس الوقت، قال وانج إن العلاقات الصينية-الأمريكية تمضى ” في مسار إيجابي” في إشارة إلى اتصال هاتفى بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج في شباط/فبراير الماضي.
وخلال الاتصال ، أكد ترامب التزام أمريكا بسياسة” صين واحدة” التي يتعين بموجبها على الدول التي تسعى لإقامة علاقات دبلوماسية مع الصين قطع علاقتها الرسمية مع تايوان.
وأضاف وانج ” بما أن الجانبين يتبعان سياسة عدم الدخول في صراع والاحترام المتبادل، إذن فلا يوجد سبب لكي لا تكون الصين وأمريكا شريكين ممتازين “.
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس الثلاثاء إن وزير الخارجية الأمريكي ريك تيليرسون سوف يزور اليابان وكوريا الجنوبية والصين في وقت لاحق من الشهر الجارى لإجراء مباحثات، سوف تتضمن “التقدم النووي والتهديد الصاروخي لكوريا الشمالية”.
ومن المقرر أن يصل تيلرسون إلى بكين في 18 آذار/مارس الجاري، بعد أن يزور طوكيو وسول .

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

الخطط الأميركية لتقليص المساعدات الخارجية لا تستثني مصر والأردن

تتجه الإدارة الأميركية إلى تخفيف المساعدات الخارجية، ما يشكل تحديا إضافيا لدول مثل مصر والأردن …