الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , عكار: أخطاء المستقبل ومشايخه ترفع من حدة إنتقاده

عكار: أخطاء المستقبل ومشايخه ترفع من حدة إنتقاده

يستخدم تيار المستقبل كل ما يمكن أن يتوفر له من أسلحة، وبعدما كاد يستنفد خطابه السياسي ونفوذ الأجهزة الأمنية التابعة له، استنجد برجال الدين في عكار، فجاءت الانتقادات لاذعة ورافضة وشاجبة لما أدلى به رئيس دائرة الأوقاف الاسلامية الشيخ مالك جديدة خلال عشاء أقيم في بلدة مشحا، رافضين تسخير بيوت الله ومنابرها من أجل دفع الناس للتصويت للائحة المستقبل مقابل وصف الآخرين وكل من لا ينتخب اللائحة الزرقاء في عكار بالخونة للدين والوطن والطائفة.

خطأ جديدة قابله ″المستقبل″ بالمزيد من الانتهاكات إن كان عبر حملة التضامن معه والاستمرار في الاستعانة برجال الدين وإعتماد الخطاب التحريضي المذهبي، قبل أيام على زيارة الحريري المرتقبة الى عكار.

وكان القاضي الشيخ خلدون عريمط دعا اهالي عكار عامة  واهالي سهل عكار خاصة للمشاركة الكثيفة في استقبال الرئيس سعد الحريري، المؤتمن على المشروع الوطني العروبي في لبنان  والحامل لامانة الرئيس الشهيد رفيق الحريري في بناء الدوله القوية والعادله الباسطة لسلطتها على كامل التراب اللبناني.

وأضاف: ″سيؤكد اهل عكار بكثافة المشاركة باستقبال الرئيس سعد الحريري وبكثافة الاقتراع لمشروعه الوطني في السادس من أيار بانه لامكان في عكار وكل الشمال لاي مشروع ايراني او مذهبي او طائفي يتناقض مع الحريرية الوطنية ومشروعها الحضاري في بناء الدولة الوطنية″.

هذه التصريحات وغيرها من المواقف أدت الى ردود فعل شاجبة في الشارع العكاري، خصوصا أن أكثر من خطأ سجل في الوقت نفسه. وفي وقت كانت فيه دائرة الأوقاف الاسلامية محط الانتقاد ان كان بالنسبة لتصرف جديدة أو بالنسبة لتصرف النائب هادي حبيش الذي لم يأبه لحرمة المكان وجلس على كرسي الأوقاف، وما ان إنتشرت صورته على مواقع التواصل الاجتماعي حتى انكبت الشتائم على النائب المستقبلي الذي لم يحترم مقام الأوقاف.

وقد كتب أحدهم على مواقع التواصل الاجتماعي″في كل يوم يطل علينا شيخ من هنا وشيخ من هناك يتدخلون علنا بالانتخابات ويحضون الناس البسطاء على انتخاب لائحة السلطة، من دون وازع ديني، متسائلا ماذا تركتم للعامة، مؤكدا أننا لم نسمع يوما رجل دين مسيحي يعلن موقفا علنيا بتأييد اي لائحة، كفاكم تزلما واتقوا الله في رعيتكم″.

في مقابل ذلك يسعى عدد من رؤساء البلديات لتأمين الحشد لزيارة الرئيس الحريري المرتقبة نهار الأحد المقبل والتي ستبدأ منذ الساعة الثامنة والنصف صباحا وتستمر حتى ساعات المساء، ومن المفترض أن يزور خلالها الحريري غالبية المناطق العكارية ساحلا وجردا، ووفق البرنامج المقرر أن الحريري سيبدأ زيارته من منطقة جبل أكروم، وادي خالد، القبيات، البيرة، الكويخات، حلبا، جبرايل، تكريت، البرج، عكارالعتيقة، فنيدق، مشمش، عين الذهب، برقايل، ببنين إضافة الى سهل عكار حيث سينظم لقاءان أحدهما في مطار القليعات.

مجلة جمود (سفير الشمال)

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

“بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، …