الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تستقبل سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد فتحعلي في زيارة وداعية

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تستقبل سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد فتحعلي في زيارة وداعية

إستقبل منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد في حضور أعضاء مجلس القيادة في الجبهة بمقرها الرئيسي في بيروت: سعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور محمد فتحعلي والوفد المرافق وذلك في زيارة خاصة وداعية للجبهة، وقد تم التباحث خلال اللقاء في الشؤون الإسلامية العامة وكذلك في الأمور والقضايا التي تخص الوحدة الإسلامية وتساعد على إنجاح مسيرتها بالوسائل كافة، وكذلك تطرق البحث في الشأن الفلسطيني وضرورة العمل على تقوية خط المقاومة في مواجهة كافة المؤامرات الداخلية.
.
وتحدث بعد اللقاء سعادة السفير الإيراني الدكتور محمد فتحعلي: فأكد على عمق العلاقة وإستمراريتها وإستراتيجيتها مع جبهة العمل الإسلامي وعلى دور الجبهة الهام والمفصلي والإستراتيجي في الساحة الإسلامية واللبنانية وخصوصاً في مواجهة مؤامرات الفتنة الداخلية، وكذلك شدّد السفير فتحعلي: على أهمية هذا اللقاء الخاص مع قيادة جبهة العمل الإسلامي في لبنان ووعد بمتابعة كافة المواضيع الهامة والحسّاسة التي تخدم الأهداف الإسلامية ولا سيّما الأهداف التي تخدم الوحدة الإسلامية ونهج وخيار المقاومة والإستمرارية في هذا النهج.
.

وفي الختام صرّح منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد بالبيان التالي:
.
تشرفنا اليوم في جبهة العمل الإسلامي باستقبال سعادة السفير الأخ الصديق الحبيب الدكتور محمد فتحعلي مُودّعاً لبنان وعلى أمل ذهابه إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية بموقع أعلا وجديد ليستطيع أن يخدم الإسلام بدايةً وأن يخدم قضايا المستضعفين في العالم وكذلك قضية الوحدة الإسلامية وقضية فلسطين والحق الفلسطيني بتحرير كامل الأراضي الفلسطينية .

نحن عهدنا سعادة السفير أخاً وليس فقط للجبهة ولكنه أخا لكل اللبنانيين، قد عمل بإخلاص وصدق ليس من أجل مصلحة دولة هي ضحّت في سبيل قضايا المستضعفين والمظلومين في راحتها الاقتصادية والأمنية والكثير من الأمور في سبيل نصرة الحق في هذا العالم فقط، ومن هذه المدرسة .. مدرسة العطاء والبذل والأخوة مدرسة الامام الخميني ومدرسة السيد القائد، مدرسة الجمهورية الايرانية الاسلامية يأتي هذا التلميذ للإمام ليخدم اللبنانيين بجميع طوائفهم ومذاهبهم لا كما يفعل بعض السفراء في هذه الدولة ليكونوا أداة للفتنة والتفرقة بين اللبنانيين ، يأتي سفير الجمهورية الاسلامية يمد يده ويفتح قلبه أخاً لكل مكونات الشعب اللبناني.

سعادة السفير: كنت خير سفير لهذه الجمهورية ونحن نعتبرك بحق سفيراً للإسلام لأننا نحن أبناء الإسلام وأنت سفير للحق والأخلاق الاسلامية الراقية داعياً كما أرادها الله ونبيه محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، كنت مع دبلوماسيتك السياسية وأخلاقك الاسلامية تتعاطى مع الجميع بالتواضع ، لذلك نجاحك هو نجاح لنا جميعاً.

سعادة السفير: أهلاً وسهلاً بكم ونحن إلى جانبكم بهذا الخط حتى تحرير فلسطين بإذن الله تعالى، وما يجمعنا في جبهة العمل الاسلامي مع الجمهورية الاسلامية هو الاسلام والحق وفلسطين والوحدة والوقوف في وجه كل من يريد أن يمزق ويفرق هذه الأمة .

 

 

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

“التوحيد مجلس القيادة”: تبارك بذكرى المقاومة والتحرير… تاريخ عز وفخار في حياة اللبنانيين والأمة جمعاء

في الذكرى الثامنة عشر لذكرى المقاومة والتحرير باركت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” للشعب اللبناني …