الرئيسية , اخبار و نشاطات , اخبار محلية , “التوحيد مجلس القيادة”: في ذكرى الإسراء والمعراج: فلسطين قضية أمة

“التوحيد مجلس القيادة”: في ذكرى الإسراء والمعراج: فلسطين قضية أمة

﴿ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ ﴾ [الإسراء: 1]

لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم قومَه بمكة سرًّا وجهرًا، واحتمل في سبيل الدعوة من ألوانِ الأذى وضروب الألم، في النفس والجسد – ما تشيب له الأطفال، وتنفطر لهوله الجبال!

ولقد اشتدَّ إيذاء قريش له ولأصحابه، عقب وفاة زوجه خديجة وعمه أبي طالب، قبل الهجرة بثلاث سنين، وكان لهما في تسليته والتخفيف عنه أثرٌ عظيم.

فكان من رحمته تعالى به وفضلِه عليه: أن يُسرِي به ليلًا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وأن يعرج به من المسجد الأقصى إلى السماوات العلا؛ ليريَه من آيات ربِّه الكبرى ما يُنسِيه كلَّ همٍّ وغم، وما يُعينه على احتمال الأذى، بالغًا ما بلغ في سبيل الله والهجرة إليه.

في ذكرى الاسراء والمعراج تؤكد”حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” ان فلسطين هي قضية الامة الاسلامية المركزية فلا يمكن لها ان تهدأ او تهنئ والمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين واهلنا في فلسطين يعانون من جرائم الاحتلال الصهيوني فالأمة الاسلامية مدعوة لان تقف وقفة عز وقفة رجل واحد من اجل ان تستعيد كرامتها بتحرير مقدساتها وأن التحرير سيكون على ايدي المجاهدين قريباً بإذن الله.ونسأل الله سبحانه كما فرج على نبيه الكريم وقد اشتد عليه الأذى وضروب الألم ان يفرج على اهلنا في فلسطين وقد اشتد عليهم أذى الاحتلال الصهيوني وضروب جرائمه.

قال رسول الله “لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرّهم مَنْ خالفهم ولا ما أصابهم من اللأواء حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك. قالوا: يا رسول الله، وأين هم؟ قال: بيت المقدس وأكناف بيت المقدس”. أخرجه أحمد والطبراني في الأوسط بإسناد صحيح ورجاله ثقات. وهذه بشارة من الرسول محمد عليه السلام للأمة الإسلامية بأنّ الفئة المنصورة هي التي ترابط في بيت المقدس.

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

التوحيد مجلس القيادة”: تبارك عملية “سلفيت” الجهادية

  بَاركت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان ، …