الرئيسية , Uncategorized , “التوحيد مجلس القيادة”: اليوم الحقيقي للعمال عندما ينالون حقوقهم

“التوحيد مجلس القيادة”: اليوم الحقيقي للعمال عندما ينالون حقوقهم

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان إلى انصاف العمال واعطائهم حقوقهم كاملة أولها ليس فقط الحق في العمل إنما تمكينهم من ممارسة ذلك الحق بإيجاد فرص عمل يستطيعون معها العيش بكرامة فيوم العمال الحقيقي عندما ينالون حقوقهم وإستغرب البيان كيف يتغنى العالم في يوم أسموه عيد العمال يصادف الأول من أيار في كل سنة والنظام العالمي القائم يعتدي على تلك الحقوق بإستمرار

وأكد البيان إن الحركة التي إنبثقت من رحم الواقع الشرعي والإنساني لا بد لها أن تقف وبكل ثبات وحزم إلى جانب العمال و أن الإسلام قد أنصف العمال أيما إنصاف لذلك يحاربوه ويحاولون إقصائه عن الممارسات اليومية

لقد أعز الإسلام العامل ورعاه وكرمه ، وإعترف بحقوقه فقد قرر الإسلام للعمال حقوقهم الطبيعية – كمواطنين – من أفراد المجتمع ، كما جاء بكثير من المبادئ لضمان حقوقهم – كعمال –  قاصداً بذلك إقامة العدالة الإجتماعية وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم في حياتهم وبعد مماتهم .

فعن أبي هريرة رضى الله عنه” عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال (قال اللهُ : ثلاثةٌ أنا خصمهم يومَ القيامةِ: رجلٌ أعطى بي ثم غدر، ورجلٌ باع حرًّا فأكل ثمنَه، ورجلٌ استأجرَ أجيرًا فاستوفى منهُ ولم يُعْطِه أجرَه) [ رواه البخاري].

لقد اعتاد العالم المعاصر على تسمية اليوم الأول من أيار، (عيد العمال) العالمي، حيث يعتبر عيدًا سنويًا، يعطل فيه العمال في كافة المجالات والميادين، ويتوقفون عن ممارسة أعمالهم.

شارك هذا الموضوع:

شاهد أيضاً

“التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا …